لجنة مبحث اللغة العربية / سلفيت

أهلاً وسهلاً بك زائرنا الكريم، ونتمنى أن تكون في تمام الصحة والعافية
لجنة مبحث اللغة العربية / سلفيت

قال تعالى : ((ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد))


    حروف الجرّ

    شاطر
    avatar
    جميل عياش
    مدير عام
    مدير عام

    ذكر عدد الرسائل : 414
    العمر : 42
    مكان السكن : رافات فلسطين
    الوظيفة : معلم
    نقاط : 14071
    السٌّمعَة : 23
    تاريخ التسجيل : 26/11/2008

    حروف الجرّ

    مُساهمة من طرف جميل عياش في 31/12/2011, 08:52

    حروف الجرّ

    تُقسمُ إلى ثلاثةِ أقسامٍ:


    أولاً : حروف جرّ أصلية


    لا يمكنُ حذفها، وتُعلّقُ بما قبلها ، وهيَ: إلى- من - على- عن- في- حتى-خلا- عدا- حاشا- مذ- منذ- الباء- الكاف اللام- واو القسم- تاء القسم.


    تعليقُ حروفِ الجرِّ


    تُعلّقُ هذه الحروفُ بما قبلَها لإتمامِ المعنى، ويكونُ التّعليقُ:

    - إمّا بالفعلِ ، مثل : ما الّذي خبّأْتُموه لغدٍ؟ (لغد) : جارٌّ ومجرورٌ متعلّقانِ بالفعلِ خبّأتموه.

    - ويكونُ التّعليقُ بما يقومُ مقامَ الفعلِ في عملِهِ ، كالمشتقّاتِ والمصادرِ:

    فتعلّقُ: باسمِ الفعلِ ، مثل : حذارِ من التّهاونِ ، (من التّهاونِ) جارٌّ ومجرورٌ متعلّقانِ باسمِ الفعلِ حذار.

    أو بالمصدرِ ، مثالٌ : صبراً على الأذى ، (على الأذى) جارٌّ ومجرورٌ متعلّقانِ بالمصدرِ صبراً.

    أو بالمشتقّاتِ ، مثالٌ: يا ويحهم نصبُوا مناراً من دمٍ ، (من دمٍ ) جار ومجرور متعلّقان بالمشتقّ مناراً.

    أو بالحال ، مثالٌ:رأيْتُ المجدّين فرحينَ بالنّجاح ، (بالنّجاحِ) : جارٌّ ومجرورٌ متعلّقانِ بالحالِ فرحينَ.

    أو بالصّفة ، إذا كانَت مشتقّةً ، مثالٌ: شاهدْتُ فلاّحاً عاملاً في الحقلِ، (في الحقلِ) جارٌّ ومجرورٌ متعلّقانِ بالصّفةِ عاملاً.

    أو بالخبرِ ، إذا كان مشتقّاً ، مثالٌ : الطّالبُ مجدٌّ في دروسهِ ، (في دروسهِ) جارٌّ ومجرورٌ متعلّقانِ بالخبرِ مجدّ.

    - لا يعلّقُ الجارُّ والمجرورُ بما بعدَه إلاّ إذا كانَ متعلّقاً بخبرٍ محذوفٍ فيجوزُ أنْ يُقدَّرُ تقديمُ الخبرِ أو تأخيرَه ، كقولِ الرّصافي:


    إن كانَ للجهلِ في أحوالِنا عللٌ فالعلمُ كالطِّبِّ يشفي تلكمُ العِللا

    (في أحوالِنا) : جارٌّ ومجرورٌ متعلّقانِ بالخبرِ المحذوفِ.

    - أو عندما يكونُ الجارُّ والمجرورُ واقعاً بينَ إنّ واسمها، لأنّه لا يجوزُ أنْ يتقدّمَ خبرُ إنّ على اسمِها ، مثالٌ: (إِنَّ فِي ذَلِكَ لَعِبْرَةً لأُولِي الأَبْصَارِ) ، (في ذلكَ) متعلّقانِ بخبرِ إنّ المؤخَّرِ المحذوفِ.


    ثانياً : حروف جرّ زائدة


    هي حروفٌ يمكنُ حذفُها ، ولا تُعلَّقُ بما قبلَها ، وهيَ تفيدُ التّوكيدُ ، مثلُ : (مِن) بعدَ هل الاستفهاميةِ أو ما النّافيةِ أو لا النّاهيةِ ، كقولِ خليل مطران:


    ناداهُمُ الجلاَّدُ هلْ من شافعٍ لبزرجمـهرَ فقـالَ كلّ لا لا


    وفي قولِ الشَّاعرِ الزركلّي:


    زحفَتْ تذودُ عن الدِّيارِ وما لها من قوّةٍ فعجبْتُ كيف تذودُ


    أو : لا تهملَنّ من شيءٍ قد يفيدُك.

    والباء:الّتي تُزادُ في خبرِ ليس ، ( أَلَيْسَ اللهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ). وما العاملة عملها ، (وَمَا ربُّكَ بِظَلاّمٍ لِلْعَبِيدِ). وفي فاعلِ كفى، (وَكَفَى بِاللهِ نَصِيراً). وفـاعل صيـغةِ المبالغةِ ( أَفْعِلْ بـِ)Sad أَكْرِمْ بحبلٍ غدا للعربِ رابطةً).


    ثالثاً : حروف جرّ شبيهة بالزائدة


    - رُبَّ : ربَّ أخٍ لك لم تلدْهُ أمُّك.

    وقد تُحذفُ (ربَّ) وتبقى الواو دليلاً عليها، وتُسمّى واو ربّ ، كقولِ امرئ القيس:


    وليلٍ كموجِ البحرِ أرخَى سدولَهُ عليَّ بأنواعِ الهمومِ ليبتلي

    إعرابُ الاسمِ الواقعِ بعدها : هو اسمٌ مجرور لفظاً ، مرفوعٌ على أنّه مبتدأٌ إذا جاءَ بعدَهُ فعلٌ لازمٌ أو متعدٍّ استوفى مفعولَه ، كقولِ وصفي القرنفلي:


    رُبَّ ضعفٍ إذا تكتَّلَ في الأفـــرادِ يرتدُّ عاصفاً جبَّارا


    (ضعفٍ) : اسمٌ مجرورٌ لفظاً بالكسرةِ الظّاهرةِ، مرفوعٌ محلاًّ على أنَّهُ مبتدأٌ.

    ويعربُ في محلِّ نصبِ مفعولٌ به إذا جاءَ بعدَه فعلٌ متعدٍّ لم يستوفِ مفعولَه كقولِ الفرزدق:


    وأطلسَ عسَّالٍ وما كانَ صاحباً دعَوْتُ بناري موهناً فأتَاني


    (أطلسَ) : اسمٌ مجرورٌ لفظاً بربّ المحذوفةِ وعلامةُ جرّه الفتحةُ بدلاً من الكسرةِ لأنّه ممنوعٌ من التّنوينِ، منصوبٌ على أنَّهُ مفعولٌ به للفعلِ دعوْتُ.

    ============
    المصدر :
    انظر كتاب قواعد اللغة العربية المبسطة للأستاذ / عبد اللطيف السعيد.


    _________________
    لا تكن زارعا لليأس في حقول من حولك، وإنما كن مثل الغيمة التي تستبشر الأرض القاحلة بقدومها

      الوقت/التاريخ الآن هو 24/11/2017, 13:00